فكرة النظام :

يعد الاستبيان من أدوات البحث العلمي وأصبح الأكثر شيوعًا وفي الأونة الأخيرة حيث ازداد عدد البحوث العلمية المتعلقة بهذا الموضوع حتى أنه أصبح الأداة الأولى التي تجمع بها المعلومات استخدام الاستبيان (Questionnaire) التي يمكن على ضوئها اختبار فروض أي دراسة أو بحث وعند اختيار الأداة (Instrument) المناسبة لأي بحث ينبغي وضوح ماهية مشكلة البحث و الرجوع إلى الدراسات السابقة ومعرفة العدد الفعلي لمجتمع الدراسة واختيار العينة الممثلة قبل الشروع في تصميم أداة البحث التي يجب أن تتناسب و طبيعة المشكلة ومنهج البحث المستخدم  فقد يكون (الاستبيان) أو ) المقابلة) أو (الملاحظة)  أو (اختبار مقنن (  . وذلك لأن كل أداة لها خاصيتها تجبر الباحث للأخذ بها دون غيرها ، فالأداة التي يجمع بها الباحث أو الدراس أو المحلل  بيانات عن موضوع ما قد لا تكون مفيدة في جمع معلومات عن موضوع آخر لأن لكل أداة مميزاتها وعيوبها والمسلمات التي تستند اليها.

 لذا لابد أن يعي الباحث متى يستخدم الأداة المناسبة للموضوع الذي يطرحه ، والعينة التي يختارها، والمنهج الذي يتبعه ، والفروض أو التساؤلات التي يضعها لبحثه الذي ينوي القيام به ، وهذا النظام يضع أمام الدارس أو المحلل أو الباحث أو حت المقييم في الجامعة مجموعة من القواعد المنهجية المفيدة واللازمة لبناء الاستبيان ، ويبين أصنافه وكيفية صياغة الأسئلة والعبارات وطرق تقديمه.

مفهوم الاستبيان وخصائصه:

اختلف خبراء مناهج البحث العلمي في مدلول مصطلح " الاستبيان لغة " كلمة مترجمة تعني

طلب الإبانة عما في الذات وهي من فعل استبان ويجرد إلى أبان، وذلك يرجع إلى ترجمة Questionnaire   ليس استفتاء أو استقصاء بل ترجمتها فقط . ولكن البعض يخلط بين هذه 

المصطلحات ويعتبرها مرادفا وهذا خطأ لأن الاستفتاء من استفتى أي طلب الفتوى من ذوي

العلم.

وكما أن بعض المختصين بمناهج البحث العلمي يستخدم مصطلح Schedute مرادفًا لمصطلح  Questionnaire والبعض الآخر يشيرون إلى وجود فرق فني بينهما على اعتبار أن الاستبيان عبارة عن استمارات توزع من خلال البريد أو التي تعطى للمبحوثين لتعبئتها بدون مساعدة أو اشراف ، أما مصطلح Schedute  فهو استمارة يحملها ويملأها الذي يقوم بتطبيق الاستمارة أو تملأ بحضوره.

وقد وضع البعض تعريفًا لكل مرادف لهذا المصطلح وهي على النحو التالي:

استبانة، استمارة جمع المعلومات، الاستفتاء، استخبار … الخ وهذه المسميات وان اختلفت في لفظها الا أن مدلولها ومعناها متقارب جدًا تستخدم لغرض التعبير عن نفس المصطلح،

وليتضح المعنى أكثر عندما نضع أمام القارئ الكريم بعض التعاريف اللغوية للمسميات سالفة الذكر ثم ننتقل إلى التعريف الاصطلاحي لكل منها.

أولا: استطلاع الرأي :

مأخوذ من طلع واستطلع الشي ء طلب طلوعه ورأيه : نظر ما هو ، وقد يقال استطلعه رأيه،

والشيء ذهب به وهو عند صاحب اللسان : استطلع رأيه نظر ما هو .

ثانيًا: الاستفتاء :

يقال أفتيت فلانًا رؤيا رآها اذا عُبرُتها له وأفتيته في مسألته : اذا أجبته عنها، وقد استخدم القرآن الكريم الاستفتاء بمعنى السؤال في مواضع كثيرة منها ما ورد في سورة النساء- ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن ) آية 127    ( وما ورد في سورة يوسف  - يا صاحبي السجن أما أحدكما فيسقى ربه خمراً وأما الاخر فيصلب فتأكل الطير من رأسه قضي الأمر الذي فيه تستفتيان (آية 41) - وقال الملك اني أرى سبع بقرات سمان ي أكلهن سبع عجاف ، وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات، يا أيها الملأ أفتوني في رؤياي ان كنتم للرؤيا تعبرون (آية 43 ) .

ثالثا: الاستبيان :

الاستبيان بمعنى ظهر واتضح، والشيء استوضحه وعرفه ,  ، الاستبيان تشتق من ظهر، واتضح، تبيّن . وقد وردت في القرآن الكريم كثيرًا منها، وقال تعإلى( وكذلك نفصل الآيات ولتستبين سبيل المجرمين . سورة الأنعام وبالرغم من تشابه معاني الألفاظ السابقة فيما نقصده في البحث العلمي لهذه الأدلة العلمية ،

إلا أننا نجد من التعاريف اللغوية السابقة ما يرجح رأينا في استخدام لفظ استفتاء على لفظ استبيان أو استطلاع أو غيرها، لما له من تعزيز في القرآن الكريم في ارتباط اللفظ بالمعنى المراد منه في البحث العلمي كما سيتبين لنا الأمر فيما بعد .

لذا فان تستخدم كلمة استبيان في هذا التقرير ترجمة للمصطلح الانجليزي Questionnaire ولا يعني هذا أننا لا نقر المسميات الأخرى ولكن لتوحيد المصطلح فقط حفاظًا على منهجية التقرير ولكون المصطلح الذي تتبناه أكثر شهرة واستخدامًا في الأوساط التر بوية والنفسية ولا مشاع في الاصطلاح.

الخصائص العامة للاستبيان:

هناك العديد من الخصائص التي يتميز به ا الاستبيان عن غيره من أدوات البحث الأخرى , وتجنبًا للاسهاب نقتصر على ذكر الخصائص التالية على شكل نقاط:

   • أنه من الممكن أن يستفاد بالاستبيان اذا كان أفراد البحث منتشرين في أماكن متفرقة ويصعب الاتصال بهم شخصيًا .

    • الاستبيان قليل التكاليف والجهد والوقت اذا قورن بغيره من أدوات جمع المعلومات الأخرى.

    • يعطي الاستبيان لأفراد العينة فرصة كافية للاجابة عن الأسئلة بدقة خاصة اذا كان نوع البيانات المطلوبة متعلقًا بالأسرة فمن الممكن التشاور معًا في تعبئة الاجابات الجماعية.

   • يسمح الاستبيان للأ فراد كتابة البيانات في الأوقات التي يرونها مناسبة لهم دون أن يقيدوا بوقت معين يصل فيه الباحث لجمع البيانات .

   • تتوفر للاستبيان ظروف التقنين أكثر مما تتوفر للأدوات جمع البيانات الأخرى وذلك نتيجة للتقنين في الألفاظ وترتيب الأسئلة وتسجيل الاستجابات.

   • يساعد الاستبيان في الحصول على بيانات حساسة أو محرجة، ففي كثير من الأحيان يخشى المستجيب اعلان رأيه أو التصريح به أمام الباحث كأن يدلي برأيه في حضور رئيس العمل أو يتحدث في نواح تتعلق بالحياة الزوجية، أما اذا أتيحت له الفرصة لابداء رأيه في مثل هذه المسائل بطريقة لا تؤدي إلى التعرف عليه كما هو الحال في الاستبيان فانه قد يد لي برأيه بصدق وصراحة.

   • لا يحتاج الاستبيان إلى عدد كبير من جامعي البيانات نظرًا لأن الاجابة عن أسئلة  الاستبيان أو عباراته لا يتطلب الا المبحوث وحده دون الباحث .

   • يمكن تطبيق الاستبيان على نطاق واسع أو على عينات كبيرة الحجم. 

   • يعطى المبحوث نوعا من الخصوصية لا تتوفر في بعض البحوث الأخرى. 

آخر تعديل: الأربعاء، 23 صفر 1438، 4:57 بعد الزوال